تصويت

ما تقييمك للموقع ؟
 

المتواجدون الآن

يوجد حاليا 104 زوار 
ايران والثورة السورية =2

إيــــران والثورة الســـورية

· إيران لها مشروع استعماري للعالم العربي ، باطنه التعصب للفرس ، وظاهره للشيعة . وحقيقته محاربة الإسلام ، وسنرى أثر ذلك المشروع على الثورة السورية .

1- انطلقت الثورة السورية في آذار( مارس ) 2011 ، ويوم الجمعة (15/4/2011) عمت المظاهرات سوريا تقريباً ، أما يوم الجمعة (22/4/2011) فقد سقط مائة شهيد في يوم واحد مما يدل على شراسة التصدي الأسدي لثورة الشعب السوري السلمية ، الذي واجه المتظاهرين السلميين منذ اليوم الأول بالرصاص الحي  ...

2- من الواضح أن طبقات الشعب كلها ساهمت في المظاهرات السلمية ، ولايوجد حزب بعينه ، يدعي أنه حرك الشارع السوري ...وإنما انتفاضة شعبية عفوية كما هي ثورات الربيع العربي ...

3- مع أن إيران أيدت ثورات الربيع العربي في تونس ومصر وليبيا واعتبرتها امتداد لثورة إيران التي تسميها ( إسلامية  ) ، أما ثورة سوريا فقد وقفت ضدها منذ اليوم الأول وصرحت بأنها مؤامرة أمريكية ضد محور المقاومة والممانعة المزعوم ...واتضح أن إيران تناقض نفسها ، وتكيل بمكيالين في تعاملها مع ثورات الربيع العربي ....

4- أعلنت إيران أكثر من مرة أنها بمساعدة حزب الله وعراق المالكي ستدافع عن بشار الأسد وستمنع سقوط حكمه في سوريا...وأكد الثوار السوريون، منذ الشهور الأولى للثورة ؛ أنهم رأوا جنوداً فرساً ، يتكلمون الفارسية ، في ميادين الثورة وشوارعها ،  وهذا مادفع بعض الذين تشيعوا في سوريا أن يعودوا إلى مذهب السنة والجماعة لما رأوا إيران الشيعة تذبح الشعب السوري لأنه يريد الحرية والكرامة ...

5- أرسل الحرس الثوري الإيراني (15) ألفاً من فيلق القدس ، وفي شهرشباط 2013 أعلن عن إرسال خمسين الفاً من الحرس الثوري لدعم النظام الأسدي ، وذبح الشعب السوري ، وقد تخصصوا بذبح الأطفال والنساء بالسلاح الأبيض ، لأنهم يعتقدون أن ذبح الأطفال يعجل بخروج المهدي .. كما انتقل قائد فيلق القدس العميد قاسم سليماني إلى دمشق ...واعترف اللواء اسماعيل قاءاني بالتواجد العسكري وقمع المعارضين في دمشق ( انظر صحيفة المصريون ( 29/8/ 2012) وانظر صحيفة المساء الإماراتية في التاريخ نفسه) . وذكر موقع الصحافيين الخضر الإيراني المعادي لطهران أن تدخل فيلق القدس بدأ منذ (17/5/2011) أي بعد قيام الثورة السورية بشهرين فقط ..

6- وقدمت إيران قرضاً للأسد بقيمة (6) مليار دولار ، وقدمت له الأسلحة والذخيرة والخبراء والشبيحة والقناصة ...وأكدت صحيفة ( وول ستريت ) في (28/8/2012) أن إيران أرسلت قادة من النخبة في الحرس الثوري ومئات الجنود إلى سوريا . كما صرح العقيد ( أبنوش) قائد الحرس الثوري في قزوين ( إننا نخوض الحرب حالياً بكل أبعادها العسكرية والثقافية في سوريا ..)

7- نقلت الطائرات المدنية بين دمشق وطهران الأسلحة والجنود برحلاتها المنتظمة اليومية ... ويقول ناهي ساعدي من حزب التضامن الأهوازي أن إيران ترمي بكل ثقلها في المعركة ، لأنها ترى أن هذه المعركة تحدد مصير النظام الإيراني ...

8- وسبق لإيران أن دعمت القذافي في ليبيا ، الذي جعل ليبيا عزبة له ولأولاده ، كما تقول صحيفة لوموند الفرنسية ...وهذا يدل على كره إيران للعرب ، والوقوف مع عدوهم دائماً ...وتتصرف بمنطق شعوبي فارسي ساساني ... كما ذكر الكاتب مجدي داود في موقع صيد الفوائد ...

9- واتضح بعد عامين من الثورة أن النظام الأسدي يحتل سوريا ، ويعامل شعبها معاملة المستعمر للمحتل ، وقد اتضح تنسيقه مع إيران وأمريكا وإسرائيل ...

10- ويوم 24/2/2012نادى الملا (جنتي ) عضو مجس الخبراء خطيب جامع طهران ، نادى الشيعة العرب أن يدخلوا سوريا للجهاد بجوار النظام الأسدي كي لاتقع سوريا بيد أعداء أهل البيت !!! كما في مفكرة الإسلام ،  ...

تناقضات السياسة الخارجية الإيرانية :

· أيدت إيران ثورة تونس ومصر وليبيا ، واعتبرتها امتداد لثورة إيران ( الإسلامية ) ، وعارضت الثورة السورية منذ يومها الأول وقالت أنها مؤامرة أمريكية ضد محور المقاومة والممانعة المزعوم ...

· لماذا تعلن إيران على الملأ دعمها لبشار ، وتكرر ذلك ، وتؤكد أنها لن تسمح بسقوط النظام السوري ، وكأنها تريد تخويف العرب والمسلمين ؛ كي لايدعموا الثورة السورية ...

الثورة السورية ثورة المفاجئات :

· لم يتوقع أحد أن يتحرك الشعب السوري ، ضد جلاديه الذين يقبعون على صدره منذ نصف قرن ...ووصل عدد الأجهزة الأمنية إلى بضعة عشر جهازاً ، تحصي على المواطنين أنفاسهم ، وتكبلهم بالحديد في أقبية المخابرات ...

· لم يكن أحد يتوقع أن ينشق الجيش العقائدي الذي ربوه على الحفاظ على نظام الحكم ، وإهمال الدفاع عن حدود الوطن ...فانشق وكون الجيش السوري الحر ...

· الثورة السورية خط الدفاع الأخير عن العالم العربي عامة ، والخليج العربي خاصة ، وقد صرحت إيران مراراً أنها تريد الخليج كله ، شرقه وغربه ، لتكون دولة عظمى تنافس أمريكا وروسيا ...كما تريد الحرمين وترى أنها أحق بهما من النواصب ( السنة ) ، وقد انهار خط الدفاع الأول بعد أن احتل صدام حسين الكويت ، صدام الذي وقف ثمان سنوات ضد تصدير الثورة الإيرانية ...

· وبعد أن احتلت أمريكا العراق وسلمته لإيران ، طرحت إيران مشروع الهلال الشيعي ، وهو أن تكون أفغانستان وإيران والعراق وسوريا ولبنان تدور في فلك إيران ، وقد تحقق الهلال الشيعي في العراق وحزب الله اللبناني ، ولذلك تستميت إيران في محاربة الثورة السورية التي تريد إخراج سوريا من هذا الهلال الشيعي ...

· نجاح الثورة السورية منعطف تاريخي إيجابي كبير جداً ، سوف يغير المنطقة بعد أن يكبح جماح إيران الفارسية التي تعمل من أجل إعادة الامبراطورية الفارسية ...

 

وسوف تنجح الثورة السورية ، لأنها قامت بعناية ربانية ، وهاهي تقف وحدها ، معتمدة على نفسها ، بعد اعتمادها على الله سبحانه وتعالى ....والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون ....

 
RocketTheme Joomla Templates