تصويت

ما تقييمك للموقع ؟
 

المتواجدون الآن

يوجد حاليا 200 زوار 
حافظ الوحش

?

شام لايف

الوصف: جذور يهودية والاسم تدرج من الجحش الى الوحش الى الاسد

في نهايات السبعينات من القرن الثامن عشر جاء سليمان الجحش البهرزي الى منطقة الساحل السوري قادما من منطقة بهرز في ايران وهو ينحدر من أصول يهودية وكان شديد الذكاء ويوصف بأنه كان داهية لايستهان به وكان شابا يومها وبدأ يلعب على وتر يرسخ له جذوره وهو وتر الدين حيث ادعى انه جاء لتوحيد الطائفة العلوية المظطهده واخراجهم من ظلمات الظلم الذي كانو يعيشونه والفقر الذي كان يحدق بهم وقليلا قليلا تقرب من مشايخ الطائفة النصيرية حيث كان عالما بكل امورها واسرارها والتي تدرب عليها في بهرز قبل ايفاده الى هذه المنطقة وقربته عائلة اسماعيل منها كونها كانت من اعرق العائلات النصيرية كما فعلت عائلة الخير والكنج في منطقة الساحل السوري بعد ذلك اصبح له شأنا كبيرا في تلك المنطقة ولكن كانت الطامة الكبرى عليه عندما اكتشف امر زوجته التي كانت مازالت تتبع الديانة اليهودية والتي كشف امرها من قبل بعض

النسوة في الساحل فتم طرده من المنطقة لكنه عاد بعد سنوات مدعيا بانه طلق زوجته وكان معه ولده علي وهذا الاخير هو ابو حافظ اسد فعاد كما كان بعلاقاته مع تلك العوائل وتزوج مرة اخرى من احدى بنات الطائفة ليثبت لهم انه منهم وتربى ابنه علي على ذلك وعندما مات سليمان الجحش قربت عائلة اسماعيل علي منها وقامت بتربيته حتى انها قامت بتسليمه كل مايخص ادارة امورهم الزراعية وكان يسكن في احد بساتين القرداحة بما يعرف سابقا بستان العيلة اي عيلة اسماعيل فتزوج علي من ناعسة عبادة وهي التي تعرف بانها اي عائلة عبادة ليست بعربية وانها من اصول يهودية وبعدما رزق بحافظ اسد قام بايفاده بسن الخامسة الى مكان لم يعلم به احد لمدة ثلاث سنوات حيث ظهر فجأة بعد ذلك والتحق باحدى المدارس الى ان وصل للمرحلة الثانوية حيث تم تسجيله بثانوية جول جمال باللاذقية وتخرج منها لانه كان لايفعل شيء غير القراءة وبعدها تم اختفاء حافظ لمدة سنتين كما في الطفولة وكان اهله يقولون بانه يدرس في بيروت وتبين بعد ذلك بانه كان موجودا في ايران تلك السنتين وبعدها التحق بالكلية الجوية بعدما تم تعليمهم اصول الاصول بما يطلب منه ومن يومها بدأت علاقاته تكبر مع الفرنسيين والايرانيين في المنفى ممن كانو يحضرون لثورة في ايران منذ الستينيات في القرن الماضي والذين لم ينجحو حتى نهاية السبعينات من القرن الماضي وتقرب منه البريطانيين وذكر بانه كان كل فترة يذهب الى اسرائيل للقاء خالته الموجوده في القدس ولكن اللقاءات كانت تتم مع الاسرائيليين الى ان تم تنصيبه بموقع وزارة الدفاع السورية وبعد ذلك افتعل مايسمى حرب تشرين التحريرية وكلنا نعرف بانها حرب تحريكية اراد منها حافظ واسرائيل تصفية خصومهم من الضباط الاحرار الوطنيين الذين كانو شوكة في حلق حافظ واسرائيل وتم تصفية كل الخصوم بنظره وبعدما وصل الجيش السوري الى طبرية امر حافظ بالانسحاب وترك الجولان بيد اعمامه اليهود اما تسمية الوحش فقد اطلقها عليه احد ابناء عائلة الكنج من وجهاء الطائفة النصيرية لانهم رأو بان هذا الاسم اي الجحش لايليق به وهو موجود بينهم الى ان جاء جمال عبد الناصر فاطلق عليه اسم الاسد بعد عرض جوي قام به ومن يومها اصبح الجحش وحشا ومن ثم أصبح الوحش أسدا ولكن هاهي ثورة الاحرار في سوريا تعيده جحشا كما كان اما قصة خالته اليهودية المقيمة في القدس فانتظروها بالمقال القادم الرحمة لل

 

 
RocketTheme Joomla Templates