تصويت

ما تقييمك للموقع ؟
 

المتواجدون الآن

يوجد حاليا 53 زوار 
تحت طاولة حزب الله

تحت طاولة حزب الله

قال نائب وزير الخارجية الروسي  ميخائيل بوغدانوف أن زعيم ميليشيا حزب الله اللبناني حسن نصر الله حمّله رسالة إلى الإسرائيليين مفادها "أن أهدأ مكان في الدنيا هو على الحدود اللبنانية الجنوبية، لأن كل اهتماماتنا منصبّة على ما يجري في سوريا وأنه لا توجد لدينا نية لفعل شيء في هذه المنطقة ".

كما نقل بوغدانوف من خلال محضر اجتماع مع نائب وزير خارجية النظام فيصل مقداد بتاريخ 23 أيار/مايو /2013 وتنشره "زمان الوصل" بالتزامن والإتفاق  مع موقع "وثائق دمشق التابع لمركز  مسارات DAMASCUSLEAKS" –نقل- عن نصر الله قوله "إن الأصدقاء في سوريا هم الذين يحتاجون السلاح الآن ....ويشارك الحزب اللبناني المدعوم إيرانيا في القتال إلى جانب قوات الأسد ضد الجيش الحر وكتائب الثوار علنا على لسان مسؤوله الأول نصر الله.

وفي الاجتماع  المذكور يقدم المقداد رواية جديدة وتبريرا آخر لتدخل مقاتلي ميليشيا الحزب في سوريا، زاعما "إنهم هم الذين دفعوا حزب الله أن يزج نفسه من خلال اعتداءات المتطرفين اللبنانيين في الشمال، وعلى اللبنانيين في القرى الحدودية."

* الابراهيمي تنقصه الحكمة

وفي حديثه عن محاولات عقد مؤتمر للتفاوض بين المعارضة والنظام كشف بوغدانوف بحسب المحضر الذي سلمه موقع "وثائق دمشق التابع لمركز مسارات لــ"زمان الوصل" DAMASCUSLEAKS" أن المبادرة الروسية الأمريكية هي ما أثنى الوسيط العربي والدولي الأخضر الابراهيمي عن استقالته من مهمته.

وهنا يكرر المقداد مقولة رئيسه أن تفاوتا بين الأوضاع في سوريا وباقي دول الربيع العربي، يجب أن يقتنع بها الابراهيمي الذي يعتقد بأن ما يجري في سوريا امتداد للربيع العربي ناتج عن أخطاء الأنظمة.

وأضاف أن الابرهيمي تدخل بمواضيع التنحي وعدم الترشيح وهذا -بحسب المقداد- ما لا يمكن أن يقوم به وسيط "لديه الحد الأدنى من الحكمة"، الحكمة التي "خانت الإبراهيمي في التعامل مع الأزمة السورية"، لأنه لم يأتِ على ذكر البرنامج السياسي للأسد في تقريره الذي عرضه أمام مجلس الأمن، في حين خصص صفحة لمبادرة الخطيب واعتبرها عظيمة".

وأكمل المقداد مسلسل اتهاماته للابراهيمي، مدعيا أن هناك "هيمنة من نوع ما على طريقة تفكيره"، مشيرا إلى أنه –أي الإبراهيمي- رفض لقاء المعارضات "الحقيقية" في الداخل لأنها ليست مع الغرب.

واتهم مقداد الغرب بأنه يصاب بالعمى عند الحديث عن سوريا، وتحدث أن برنامج الأسد السياسي يؤكد على طريق واحد لانتخاب قيادة سورية، وهو الشعب وصندوق الانتخابات، ويحق لكل مواطن مؤهل أن يترشح ومن يفوز أهلا وسهلا، "فماذا تريد المعارضة والابراهيمي".

وهنا يكرر نائب المعلم الاتهامات للابراهيمي والمعارضة بأنهم يريدون الانقلاب في سوريا لأنهم "لن ينجحوا بالديمقراطية"!

* انتخابات ومخابرات والمناع في المزاد

وقال المقداد في رد على بوغدانوف، الذي نقل له مخاوف المعارضة من مراقبة المخابرات حتى للمراقبين المحتمل إرسالهم لمراقبة الانتخابات، إن الأسد تحدث عن هذا الموضوع موضحا"إننا نبحث آليات جديدة".

واختصر المقداد الرأي العام العربي تجاه ما يجري في سوريا بحمد بن جاسم أو حمد بن خليفة كما قال حرفيا، وسخر من موريتانيا، بأنها لن تستطيع مخالفة وزير الخارجية القطري الأسبق عندما سيدفع أمواله ليزعزع المنطقة!

وضمن هذا السياق استمر المقداد في اتهاماته، قائلا إن بندر بن سلطان عرض رشوة على هيثم مناع قدرها 500 ألف دولار لينضم إلى الائتلاف، الأمر الذي وافقه عليه بوغدانوف حول الأمير السعودي.

واعتبر المقداد أن مناع وطني طالما بقي خارج الائتلاف.

وطلب المقداد من بوغدانوف أثناء تشكيل حكومة انتقالية أن يبقى الجيش والأمن تابعين لرئيس الجمهورية، لأن ذلك معمول به في كل دول العالم، إلا أن رد بوغدانوف كان بأن "سوريا في وضع استثنائي".

ويطلب المقداد من رافضي الحوار مع الأسد وأقاربه الذين تلطخت أيديهم بدماء السوريين، بضرورة الحوار مع "من يطلق النار عليك، وليس الآخر الذي لا يحمل السلاح في مواجهتك".

وفي غمرة ثناءاته المتكررة على الدور الروسي الذي ساهم "بصمودنا سنتين وشهرين"، لم ينس المقداد تذكير بوغدانوف أن تغيير النظام سيكون لمصلحة الغرب وأمريكا التي "ستتفرغ لآسيا ومواجهة الصين وروسيا هناك".

وتطرق بوغدانوف إلى الوضع الكردي، في حديثه مع المقداد الذي اعترف حرفيا بأن النظام سمح لفصيل كردي لايخفي أهدافه الانفصالية بالسيطرة على بعض المناطق.

ورغم كل ماقيل عن كوارث أمنية تمر بها سوريا عرض بوغدانوف أن تقوم شركات لديهم بالاستثمار في سوريا، ونقل المسؤول الروسي رسالة من رجال أعمال "أصدقاء مشتركين" إلى المقداد لدعمهم من قبل حكومة النظام، مؤكدا استعدادهم لزيارة سوريا.

"زمان الوصل" تنشر النص الكامل للمحضر بعد أيام….

 

 
RocketTheme Joomla Templates